العلاج الكيميائي

ما تحتاج لمعرفته حول العلاج الكيميائي

ما هو العلاج الكيميائي؟

من هو المخول بتطبيق العلاج الكيميائي؟

ما هو الهدف من تطبيق العلاج الكيميائي؟

ما هي طرق تطبيق الأدوية المستخدمة في العلاج الكيميائي؟

هل العلاج الكيميائي يسبب تساقط الشعر؟ ما الذي يجب القيام به؟

كيف يتم اختيار الأدوية للعلاج الكيميائي؟

هل يشكل استخدام الأدوية الأخرى أثناء العلاج الكيميائي خطرا؟

هل هناك أي آثار جانبية للعلاج الكيميائي؟

ما هي الآثار الجانبية للعلاج الكيميائي؟

 

على الرغم من أن مصطلح العلاج الكيميائي يعني “العلاج الدوائي” إلا أن المصطلح يستخدم خصيصا لأدوية علاج السرطان (وتسمى أيضا الأدوية المضادة للسرطان) التي تؤثر على الخلايا السرطانية. يمكن استخدام العلاج الكيميائي وحده في علاج السرطان أو كأثر مكمل لطرق العلاج الأخرى.

قد يكون للعلاج الكيميائي أغراض مختلفة اعتمادا على نوع السرطان؛

لعلاج السرطان،

للسيطرة على السرطان (لمنع انتشار السرطان وإبطاء النمو)،

القضاء على الأعراض الناجمة عن السرطان (القضاء على أو تخفيف الألم والأعراض الأخرى)

ما هو العلاج الكيميائي

من هو المخول بتطبيق العلاج الكيميائي؟

يسمى فرع الطب الذي يتعامل مع العلاج الكيميائي بالأورام الطبية، ويطلق على الأطباء في هذا التخصص الطبي بأخصائي الأورام الطبية.

علم الأورام الطبية هو تخصص طبي منفصل، وأخصائي الأورام الطبية هو أخصائي أمراض باطنية متخصص في علاج الأورام. نظرا لأن علاج الأورام هو عمل جماعي، فيجب إجراءه في مرافق الرعاية الصحية حيث يتوفر جميع أعضاء الفريق.

يجب أن يتكون الفريق من جراح متخصص في جراحة الأورام، وأخصائي علاج الأورام بالإشعاع، وأخصائي الأورام الطبية المتخصص في العلاج الكيميائي ورعاية المرضى (الرعاية الداعمة).

ما هو الهدف من تطبيق العلاج الكيميائي؟

يمكن إعطاء العلاج الكيميائي لعدة أسباب اعتمادا على نوع الورم وخصائص المريض.

لتدمير الورم تماما وتحسين حالة المريض

لمنع انتشار الورم

لوقف أو إبطاء نمو الورم

للقضاء على الأعراض الناجمة عن الورم

على الرغم من أن العلاج الكيميائي هو وسيلة علاجية فعالة إلا أنه في بعض الأحيان قد لا يزيل الورم تماما، كما أنه قد يعالج أعراض الورم فقط من أجل توفير حياة أكثر راحة للمريض.

يعتبر العلاج الكيميائي هو خيار العلاج الوحيد في بعض الأورام. من ناحية أخرى، يستخدم العلاج الكيميائي على التوالي أو بشكل متزامن مع طرق العلاج الأخرى (الجراحة والعلاج الإشعاعي) في الأورام الأخرى.

ما هي طرق تطبيق الأدوية المستخدمة في العلاج الكيميائي؟

طريق الوريد (الأكثر شيوعا)

عادة ما يتم إعطاء أدوية العلاج الكيميائي عن طريق الوريد من خلال مجموعة ضخ المصل أو من خلال إضافتها إلى المصل ليتم تطبيقها في فترات زمنية معينة. قد يتم نقل المريض إلى المستشفى إذا استمر الإجراء لفترة طويلة.

عن طريق الفم

في بعض الحالات يتم تطبيق أدوية العلاج الكيميائي وفق أقراص يتم تناولها في المنزل. في هذه الحالة تحتاج إلى فهم تعليمات الاستخدام بوضوح ويجب عليك استشارة طبيبك إذا كان لديك أي سؤال. علاوة على ذلك يجب عليك الاتصال بطبيبك إذا لاحظت أي آثار جانبية.

التطبيق في تجاويف الجسم

اعتمادا على حالة المرض وموقعه يمكن إعطاء أدوية العلاج الكيميائي في تجويف البطن أو غشاء الجنب والمثانة البولية. ومع ذلك يجب تنفيذ هذه الإجراءات في مرفق للرعاية الصحية تحت إشراف طبيب الأورام الطبية.

هل العلاج الكيميائي يسبب تساقط الشعر؟ ما الذي يجب القيام به؟

يمكن أن يتسبب العلاج الكيميائي في تساقط الشعر بشكل مؤقت بعد 2-3 أسابيع من العلاج، وهذا يتوقف على نوع وجرعة دواء العلاج الكيميائي. ومع ذلك، يبدأ شعرك في النمو مرة أخرى فور اكتمال العلاج الكيميائي. كما تختفي التغييرات في لون وبنية الشعر تلقائيا. يجب أن لا تدع تساقط الشعر يسبب ضائقة عاطفية وعدم توازن عاطفي. يمكنك إنشاء حلول مؤقتة من خلال الملحقات مثل الشعر المستعار أو وشاح الرأس أو القبعة.

كيف يتم اختيار الأدوية للعلاج الكيميائي؟

يتم تحديد أدوية العلاج الكيميائي المراد تطبيقها بواسطة أخصائي الأورام الطبية اعتمادا على مجموعة متنوعة من العوامل مثل نوع الورم وانتشاره وعمر المريض والحالة العامة والأمراض الأخرى الموجودة (أمراض القلب وارتفاع ضغط الدم ومرض السكري وأمراض الكلى). علاوة على ذلك، يتم تحديد الجرعات والجدول الزمني للعقاقير أيضا من قبل طبيب الأورام الطبية بناء على عدة عوامل.

هل يشكل استخدام الأدوية الأخرى أثناء العلاج الكيميائي خطرا؟

قد تتفاعل بعض الأدوية مع العوامل العلاجية الكيميائية وتؤدي إلى آثار جانبية خطيرة. يجب عليك إخبار طبيبك أو ممرضك عن الاسم والجرعة وجدول الجرعة لجميع الأدوية التي تتناولها في المنزل قبل بدء العلاج الكيميائي. من الضروري أن تضع في اعتبارك أن الأدوية مثل الأسبرين، ومسكنات الألم، وأدوية البرد الشائعة، والأدوية العشبية، والمكملات الغذائية، والفيتامينات، والتي لا يعتبرها المرضى دواء، قد تتفاعل مع أدوية العلاج الكيميائي. لذلك يجب ألا تتناول أي دواء أثناء العلاج حتى تستشير طبيبك.

هل هناك أي آثار جانبية للعلاج الكيميائي؟

بما أن العلاج الكيميائي يقتل الخلايا التي تنمو وتنقسم، فقد يتلف الخلايا السليمة بمثل هذه الخصائص. توجد هذه الخلايا في نخاع العظام والجهاز الهضمي والجهاز التناسلي وبصيلات الشعر. لذلك تكون الآثار الجانبية أكثر شيوعا في هذه الأجزاء من الجسم.

الآثار الجانبية الأكثر شيوعا هي الغثيان والقيء وفقدان الشعر والتعب. تظهر معظم الآثار الجانبية طوال فترة تلقي العلاج الكيميائي وتختفي عند انتهاء العلاج.

ما هي الآثار الجانبية للعلاج الكيميائي؟

التعب وفقر الدم

العلاج الكيميائي يدمر قدرة نخاع العظام على إنتاج خلايا حمراء ويقلل من قدرة الجسم على حمل الأكسجين. هذه الحالة عادة ما تؤدي إلى فقر الدم الذي يتميز بعدم كفاية إمدادات الأكسجين إلى الأنسجة مما يؤدي إلى خلل وظيفي. فقر الدم قد يؤدي إلى التعب والدوخة وضيق في التنفس.

فقر الدم

يشير فقر الدم إلى انخفاض عدد خلايا الدم الحمراء في الجسم ويمكن أن يتضح من التعب والضعف وألم في الصدر والخفقان وضيق التنفس والدوخة.

التلوث الجرثومي والعدوى

بما أن العلاج الكيميائي سوف يسبب انخفاضا في عدد خلايا الدم البيضاء التي تقاوم الجراثيم الموجودة في جسمك فيمكنك أن تمرض بسهولة أثناء العلاج الكيميائي. لذلك يجب أن تعتني بصحتك أثناء العلاج الكيميائي.

تساقط الشعر

يعتبر من التأثيرات الجانبية الشائعة لكنه لا يظهر بالضرورة. سوف يعلمك طبيبك حول ما إذا كانت أدوية العلاج الكيميائي ستؤدي إلى تساقط الشعر. يجب ألا تتردد في مشاركة مشاعرك إذا كان تساقط الشعر يجعلك تشعر بالضيق النفسي.

فقدان الشهية

قد يسبب العلاج الكيميائي انخفاض في شهيتك، وقد يؤدي فقدان شهيتك إلى فقدان الوزن والضعف والتعب.

النظر في التوصيات التالية لفتح الشهية:

تناول الطعام في بيئة هادئة ومريحة مع عائلتك وأصدقائك

يفضل استهلاك الأطعمة البروتينية

حاول أن تجد حلا إذا كنت تشكو من الغثيان أو التهاب الفم أو مشاكل مشابهة تسبب انخفاضا في شهيتك

اجمع قوتك من خلال تناول الطعام ذي القيمة الغذائية العالية عندما تشعر أنك في حالة جيدة

تذكر أنك يجب أن تأكل حتى لو فقدت شهيتك

الغثيان والقيء

يعتبر الغثيان واحد من أهم الشكاوى المتعلقة بالعلاج الكيميائي. قد يتسبب العلاج الكيميائي في القيء بسبب تأثيره السلبي على المعدة والمركز ذي الصلة في الدماغ.

ما هي الاختبارات المطلوبة لتقييم الآثار الجانبية؟

فحص الدم الشامل

يحدد هذا الاختبار تعداد خلايا الدم البيضاء التي تقاوم الجراثيم والتي ينتجها نخاع العظام والهيموغلوبين الذي يحمل الأكسجين والصفائح الدموية التي توفر إيقاف النزيف عن طريق التخثر.

تحليل البول

يتم استخدام بعض الاختبارات التي يتم تحليلها في عينة البول الطازجة أو عينة البول على مدار 24 ساعة لتحديد ما إذا كان لديك أي مشكلة في الكلى والمثانة والمسالك البولية. يجب عليك إجراء هذا الاختبار إذا رأى طبيبك أنه ضروري.

اختبارات الكيمياء الحيوية في الدم

تحدد بعض الاختبارات الكيميائية الحيوية مثل اليوريا والكرياتينين والجلوكوز وأنزيمات الكبد ما إذا كانت أعضائنا تعمل بشكل صحيح. ومن المعروف أن أدوية العلاج الكيميائي تختلف في الآثار الجانبية.

سوف يطلب طبيبك اختبارات كيميائية حيوية مختلفة اعتمادا على نوع العلاج الكيميائي. يجب عليك إجراء الاختبارات ذات الصلة قبل 1 يوم من العلاج الكيميائي أو في موعد محدد مسبقا ويجب عليك زيارة طبيبك لمراجعة نتائج الاختبار.

النزيف

يمكن أن ينخفض تعداد الصفائح الدموية وفق أدوية العلاج الكيميائي. انخفاض تعداد الصفائح الدموية يزيد من خطر النزيف.

التدابير التي يمكنك اتخاذها في حالة انخفاض تعداد الصفائح الدموية

لا تأخذ أي دواء دون استشارة الطبيب (بما في ذلك الأسبرين ومسكنات الألم)

لا تستهلك المشروبات الكحولية إلا إذا سمح لك طبيبك بذلك

لا تدخل في علاقة جنسية

عليك حماية نفسك

لا تستخدم أي شفرة، ويفضل استخدام ماكينة حلاقة كهربائية

كن حذرا عند استخدام مقص أو سكاكين أو أدوات حادة أخرى

لا تمشي حافي القدمين

نظف أسنانك بفرشاة ناعمة. لا تستخدم أي خيط أو مسواك لتنظيف الأسنان

إذا بدأ النزيف

استخدم منشفة نظيفة لضغط موقع النزيف بشدة حتى يتوقف النزيف.

إذا كان لديك نزيف تحت الجلد

قم بتطبيق كمادات ثلج في المنطقة ذات الصلة من جسمك لمدة 20 دقيقة.

يجب الاهتمام بنوع الأطعمة والمشروبات التي تتناولها

قد تحتاج إلى تفضيل الأطعمة الغنية بالبروتين. الخيارات الجيدة هي اللحوم وزبدة الفستق والبيض.

قد تحتاج إلى تفضيل الأطعمة الغنية بالحديد. الخيارات الجيدة هي اللحوم الحمراء والخضروات ذات الأوراق الخضراء (مثل السبانخ) والفاصوليا البيضاء والبقوليات.

يجب عليك استشارة طبيبك لتحديد نوع الأطعمة والمشروبات المناسبة لك.

الآثار الجانبية للعلاج الكيميائي

على الرغم من أن عقاقير العلاج الكيميائي تقتل الخلايا السرطانية، إلا أن خلايا الجسم الطبيعية والصحية تتأثر أيضا اعتمادا على الأدوية التي يتم تناولها ورد فعل جسمك. من الصعب التنبؤ بالآثار الجانبية التي سيواجهها مريض معين حيث تختلف الآثار الجانبية من شخص لآخر. بعض من الآثار الجانبية هي الإمساك، الإسهال وزيادة مخاطر العدوى والوذمة.

الإمساك

الإمساك هو حالة تتميز بتواتر أقل للبراز، وتصلب البراز وتغوط مؤلم وغير مريح. بعض أدوية العلاج الكيميائي ونمط الحياة المستقرة وعدم كفاية التغذية قد تسبب الإمساك.

لمنع الإمساك:

يجب تفضيل الأطعمة الغنية بالألياف واللب (خبز القمح الكامل، الموزلي، الفواكه، الخضروات، المكسرات، والبقوليات إلخ).

اشرب الكثير من السوائل لزيادة حركات الأمعاء.

حاول القيام بتمارين لطيفة والمشي لمدة 15-30 دقيقة من أجل المساعدة في القضاء على الإمساك.

الإسهال

العلاج الكيميائي قد يغير عادات الأمعاء. هذا ليس مهما إلى حد ما، ولكن إذا استمر الإسهال لفترة طويلة أو إذا كان شديدا ومؤلما فيجب عليك الاتصال بطبيبك على الفور.

النظر في التوصيات التالية للسيطرة على الإسهال

يجب تفضيل الأطعمة سهلة الهضم مثل (الموز وهريس التفاح والأرز الأبيض والبطاطا المسلوقة والمعكرونة والخبز الأبيض).

استخدم عقاقيرك الموصى بها من قبل طبيبك للإسهال بانتظام.

زيادة خطر العدوى

نظرا لأن العلاج الكيميائي سيقلل من تعداد خلايا الدم البيضاء (الكريات البيض) التي تقاوم الجراثيم فقد يزداد خطر الإصابة بالعدوى أثناء العلاج الكيميائي. ومع ذلك فمن الممكن الحد من المخاطر مع بعض الاحتياطات التي يمكن اتخاذها.

اعتنِ بصحة يديك ووجهك وفمك وجسمك. اغسل يديك باستمرار. علاوة على ذلك يمكنك الاستحمام. استخدم الصابون والماء. يمكنك أيضا استخدام سوائل مطهرة عند الضرورة.

لا تقص أظافرك بعمق، ولا تطبق طلاء الأظافر.

قم بتنظيف أسنانك بفرشاة ناعمة الملمس في الصباح وفي المساء.

حاول ألا تصاب بجروح.

الوذمة

العلاج الكيميائي قد يسبب وذمة واحتباس السوائل المفرط في الجسم. بعض أنواع السرطان تؤدي أيضا إلى الوذمة. يجب عليك استشارة طبيبك إذا تعرفت على وذمة على وجهك وذراعيك وساقيك وفي منطقة بطنك السفلية.

يمكن أن تكون التوصيات التالية مفيدة لمنع التورم

يفضل ارتداء ملابس وأحذية مريحة وفضفاضة

استلق على السرير واسترخ عن طريق رفع قدميك كلما أمكن ذلك

لا تستهلك الأطعمة المالحة جدا

لا تقف لساعات طويلة وتجنب المشي أكثر من اللازم

بما أن العلاج الكيميائي يقتل الخلايا التي تنمو وتنقسم، فقد يتلف الخلايا السليمة بمثل هذه الخصائص. توجد هذه الخلايا في نخاع العظام والجهاز الهضمي والجهاز التناسلي وبصيلات الشعر. لذلك تكون الآثار الجانبية أكثر شيوعا في هذه الأجزاء من الجسم. ومع ذلك تظهر معظم الآثار الجانبية أثناء العلاج الكيميائي وتختفي عند انتهاء العلاج.

صعوبة في البلع وتقرحات الفم

قد تظهر قروح الفم التي تعرف أيضا باسم التهاب الغشاء المخاطي في الغشاء المخاطي للفم أو الحلق أثناء العلاج الكيميائي لأسباب مختلفة مثل الفشل في تجديد خلايا تجويف الفم والمريء وفرط الحساسية للجسم ضد البكتيريا والفيروسات وعدم كفاية السوائل والعناية غير اللائقة بالفم.

مثل هذه القروح تشكل خطرا كبيرا على الصحة إذا كانت مصابة بالعدوى. بالإضافة إلى ذلك قد يظهر أيضا جفاف الفم وكذلك صعوبة المضغ والبلع.

لمنع الأعراض المذكورة أعلاه

اعتن بصحة الأسنان والفم. استشر طبيب الأسنان الخاص بك للنظر في أي خطر محتمل لتجويف الأسنان والالتهابات قبل البدء في العلاج الكيميائي. نظرا لأن مشاكل النزيف قد تحدث عند البدء في تناول العلاج الكيميائي، فقد يكون من الصعب إجراء عملية لرعاية الأسنان.

نظف أسنانك بفرشاة ناعمة بعد كل وجبة وقبل النوم.

يفضل أن تستهلك الأطعمة اللينة وسهلة الهضم.

تجنب تناول الأطعمة الساخنة جدا.

يجب الحفاظ على الرطوبة في الفم والشفتين.

الابتعاد عن السجائر ومنتجات التبغ.

التغذية أثناء العلاج الكيميائي

تعد التغذية الصحية والمتوازنة مهمة للغاية أثناء العلاج من أجل مواجهة الآثار الجانبية للعلاج الكيميائي ولتوفير الحماية من خطر العدوى ولتحسين التئام الأنسجة الطبيعية التي تضررت من أدوية العلاج الكيميائي. التغذية الجيدة تعني تناول جميع العناصر الغذائية بطريقة متوازنة.

يجب أن تشمل التغذية اليومية العناصر الغذائية من المجموعات الخمس الرئيسية التالية:

الخضروات والفواكه: حصتان لكل منهما

لحم، دجاج، سمك، بيض: 3 حصص

الحبوب: 4 حصص

الحليب ومنتجات الألبان: 2 حصة

السوائل (الماء، عصائر الفاكهة، الشاي، القهوة، مرق اللحم، الحساء): 8-12 كوب

الاعتبارات الغذائية أثناء العلاج الكيميائي

تأكد من أن خطة التغذية الخاصة بك تشمل العناصر الغذائية من المجموعات الرئيسية المذكورة أعلاه

تناول الطعام المطبوخ جيدا، وتأكد من أن المنتجات الغذائية التي تشتريها موثوقة

اغسل الخضار والفواكه النيئة جيدا

لا تأكل الجريب فروت أثناء العلاج الكيميائي لأنه يغير آثار بعض أدوية العلاج الكيميائي

اشرب الكثير من السوائل

حاول استهلاك الأطعمة الغنية بالبروتين مثل اللحوم والأسماك والبقوليات والبيض

تجنب تناول الأطعمة الدهنية

حاول استهلاك الطعام المسلوق والخضروات