سرطان المعدة

يَبدأ سرطان المعدة من الخلايا المنتجة للمخاط التي تُبطن جدار المعدة. يُطلق على هذا النوع من السرطان الغدّي.

وخلال العقود السابقة، تراجعت معدلات الإصابة بسرطان الجزء الرئيسي من المعدة (جسد المعدة) في كل أنحاء العالم. وفي نفس الفترة، أصبح سرطان الجزء العلوي من المعدة (فؤاد المعدة) الذي يَتصل بالجزء السفلي من قناة البلع (المريء) أكثر انتشارا. يُسمى هذا الجزء من المعدة بالموصل المعدي المريئي.

ما تحتاج لمعرفته حول سرطان المعدة

ما هي أعراض سرطان المعدة؟

ما هي أسباب سرطان المعدة؟

ما هي عوامل الخطر في سرطان المعدة؟

ما هي طرق الوقاية لمنع تطور سرطان المعدة؟

كيف يتم تشخيص سرطان المعدة؟

ما هي مراحل سرطان المعدة؟

ما هي طرق علاج سرطان المعدة؟

 

ما هي عوامل الخطر في سرطان المعدة؟

إن عامل الخطورة الأهم في الإصابة بسرطان الموصل المَعِدي المريئي هو وجود تاريخ مَرَضي من الإصابة بارتجاع المريء والسُمنة.

وتشمل العوامل التي تزيد من خطر الإصابة بسرطان المعدة الذي يحدث في جسم المعدة:

اتباع نظام غذائي يعتمد على الكثير من الأطعمة المملحة والمدخنة

اتباع نظام غذائي به نِسب قليلة من الفاكهة والخضروات.

تناول الأطعمة الملوثة بالفطريات التي تسمى الأفلاتوكسين

وجود تاريخ عائلي للإصابة بسرطان المعدة

الإصابة بالملوية البوابية

الْتهابات في المعدة طويلة المدى

فقر الدم الخبيث

التدخين

سلائل المعدة

 

ما هي طرق الوقاية لمنع تطور سرطان المعدة؟

أسباب سرطان الموصل المعدي المريئي أو سرطان المعدة غير واضحة، لذلك لا توجد طريقة للوقاية منهما. ولكن يمكنك اتخاذ خطوات لتقليل خطر الإصابة بسرطان الموصل المعدي المريئي وسرطان المعدة من خلال إدخال بعض التغييرات البسيطة في حياتك اليومية. فعلى سبيل المثال، يمكنك تجريب:

التمارين. ترتبط ممارسة التمارين الرياضية بانتظام بانخفاض خطر الإصابة بسرطان المعدة. حاول ممارسة الأنشطة البدنية في النهار في معظم أيام الأسبوع.

تناول المزيد من الفاكهة والخضروات. حاول تضمين المزيد من الفواكه والخضراوات في نظامك الغذائي اليومي. اختر نظاما غذائيا غنيا بمجموعة متنوعة من الفواكه والخضراوات الملونة.

قلل من تناول الأطعمة المدخنة والمالحة. احمِ معدتك من خلال الحد من هذه الأطعمة.

الإقلاع عن التدخين. إذا كنت تدخن، فأقلع عن التدخين. إذا كنت لا تُدخن، فلا تشرع بالتدخين. يزيد التدخين من خطر الإصابة بسرطان المعدة فضلا عن عدة أنواع أخرى من السرطان. قد يكون الإقلاع عن التدخين أمرا في غاية الصعوبة، لذا اطلب من الطبيب مساعدتك.

اسأل طبيبك عن خطر الإصابة بسرطان الموصل المعدي المريئي أو سرطان المعدة. تحدث مع طبيبك إذا كنت تعاني خطرا متزايدا للإصابة بسرطان الموصل المعدي المريئي أو سرطان المعدة. وفكرا معا في إجراء التنظير الداخلي الدوري للبحث عن علامات سرطان المعدة.

 

كيف يتم تشخيص سرطان المعدة؟

تشمل الاختبارات والإجراءات المستخدمة لتشخيص سرطان الموصل المعدي المريئي وسرطان المعدة

كاميرا دقيقة لرؤية ما بداخل معدتك (التنظير العلوي). أنبوبا صغيرا يحتوي على كاميرا دقيقة يمر عبر حلقك وإلى داخل معدتك. يمكن لطبيبك البحث عن علامات للسرطان. إذا وجدت أي مناطق مريبة يمكن جمع قطعة من النسيج للتحليل (خزعة).

اختبارات التصوير. تستخدم الاختبارات التصويرية للبحث عن سرطان المعدة بما في ذلك الفحص بالتصوير المقطعي المحوسب (CT) ونوع خاص من فحص الأشعة السينية والذي يسمى أحيانا ابتلاع الباريوم.

 

كيفية تحديد مراحل (انتشار) سرطان المعدة؟

تساعد مرحلة سرطان المعدة طبيبك في تحديد العلاجات التي قد تكون أفضل بالنسبة لك. وتشمل الاختبارات والإجراءات المستخدمة لتحديد مرحلة السرطان ما يلي:

اختبارات التصوير. يمكن أن تشمل الاختبارات، التصوير المقطعي المحوسب والتصوير المقطعي بالإصدار البوزيتروني (PET).

الجراحة الاستكشافية. قد يوصي طبيبك بإجراء عملية جراحية للبحث عن دلائل تشير إلى أن السرطان قد انتشر خارج المريء أو المعدة، وداخل صدرك أو بطنك. عادة ما تتم الجراحة الاستكشافية بمنظار البطن. هذا يعني أن الجراح يحدث العديد من الشقوق الصغيرة في البطن ويدخل الكاميرا الخاصة التي تنقل الصور إلى جهاز عرض في غرفة العمليات.

قد يتم استخدام اختبارات تحديد المرحلة الأخرى، اعتمادا على حالتك.

ما هي مراحل سرطان المعدة؟

تَنقسم مراحل السرطان الغدي (سرطان الغشاء المخاطي المريئي والمعدي) إلى:

المرحلة الأولى. في هذه المرحلة، تَقتصر الإصابة بالورم على الطبقة العلوية من النسيج الداخلي المبطن للمريء أو المعدة. يمكن أيضا انتشار خلايا السرطان في عدد محدود من الغدد الليمفاوية القريبة.

المرحلة الثانية. يَنتشر السرطان في هذه المرحلة بشكل أعمق، وينمو داخل طبقة العضلات الأعمق في جدار المعدة أو المريء. يُمكن أيضا انتشار خلايا السرطان في كثير من الغدد الليمفاوية.

المرحلة الثالثة. في هذه المرحلة، يَنتشر نمو السرطان خلال جميع طبقات المريء أو المعدة وفي الأجزاء المجاورة. أو قد يكون سرطانا أصغر حجما انتشر بشكل أوسع نطاقا في الغدد الليمفاوية.

المرحلة الرابعة. تُشير هذه المرحلة إلى انتشار السرطان إلى مناطق بعيدة في جسمك.