قسم الأشعة التشخيصية

خدمات التشخيص والعلاج

إن التشخيص المبكر الدقيق هو الخطوة الأولى نحو العلاج الناجح. نهدف الى اعطاء تشخيص صحيح مبني على التعاون بين اقسام الاشعة التشخيصية، والطب النووي، والمختبرات، وقسم الوراثيات، وعلم الأمراض. يتم تقديم خدماتنا العلاجية في قسمي طب الأورام والعلاج الإشعاعي، جنبا الى جنب العيادات الاستشارية. نرقى الى المعايير الذهبية العالمية باستخدام معداتنا واجهزتنا المستخدمة في هذه المجالات.

التوموثينسيسز للتشخيص الدقيق لأورام الثدي

التوموثينسيسز هو طريقة ديجيتال ماموغرافي تختلف في تشخيص سرطان الثدي. فالصور يتم الحصول عليها من خلال نقاط عرض مختلفة مما يمكن من تصوير مقطعي، وتعد هذه التقنية اكثر دقة من الماموغرافي الاعتيادي. ففي هذه الطريقة يتم تحديد المناطق المريضة بوضوح من خلال الصور ثلاثية الأبعاد التي يتم الحصول عليها عن طريق دمج الشرائح الرقيقة.

مميزات التوموثينسيسز

  • زيادة معدل نجاح التشخيص المبكر، فهي تمكن تشخيص الأورام الصغيرة أيضا.
  • تقليل الجرعة الاشعاعية التي يتعرض لها المريض عن طريق الصور الواضحة التي تنفي الحاجة الى اعادة التصوير.
  • تنفي الحاجة الى اجراء الخزع والعمليات غير الضرورية.
  • يتم تحديد موضع الورم بصور ثلاثية الأبعاد.
  • يتم الشعور بألم أقل لأن ضغطا أقل يتم تسليطه على الثدي مقارنة بالطريقة التقليدية.

التصوير بالرنين المغناطيسي (MRI)

التصوير بالرنين المغناطيسي هو نوع من التصوير يتم استخدامه لفحص التراكيب التشريحية واكتشاف الاختلافات بين الأنسجة المريضة والصحية بإستخدام المغانيط والموجات الراديوية في مجال مغناطيسي معين.

إن التصوير بالرنين المغناطيسي هي طريقة خالية من الاشعاع ولا تتطلب اعدادات اولية الا في حالة ضرورة ذلك الاعداد.

يتم استخدام مادة تباين او بدون مادة تباين اعتمادا على طبيعة الفحص والتشخيص الأولي.

الأشعة المقطعية (المفراس)

وهي طريقة تشخيص ثلاثية الأبعاد تعطي صورا مقطعية للجزء المراد من الجسم باستخدام اشعة x.

أخصائية الأشعة التشخيصية د. إسراء جايجي توضح أهمية الكشف المبكر لسرطان الثدي